الحدث

عضو اللجنة العلمية يكشف أسباب تراجع الإصابات اليومية بكورونا

قال عضو اللجنة الوطنية المكلفة بمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا، البروفيسور بقاط بركاني، إن مصالحه سجلت خلال 72 ساعة الأخيرة تراجعا في نسبة الإصابة بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن إجراءات الحكومة الأخيرة اتت بنتائج إيجابية.

وذكرالبروفيسور بقاط بركاني في اتصال هاتفي مع “سبق برس” أن تمديد  الحجر  المنزلي إلى 34 ولاية وتقليص النشاط التجاري كان له الدور الكبير في تراجع نسبة الإصابات بفيروس كورونا، خلال هذا الأسبوع بعد أن تجاوزت نسبة الإصابات عتبة الألف على مدار أيام.

وتوقع رئيس عمادة الأطباء أن تشهد الوضعية الوبائية  تراجعا في الأيام المقبلة في حال التزم المواطنون بإجراءات الوقاية قائلا:” خوف الجزائريين من الموجة الثانية لكوفيد 19 ساهم بدرجة كبيرة في تراجع نسبة الإصابات “.

ويؤكد عضو اللجنة الوطنية المكلفة بمتابعة تفشي وباء كورونا، أن قرار منع التجمعات الشعبية وإلزامية ارتداء الكمامات أحد الأسباب الرئيسية في  انخفاض الإصابات اليومية، مستبعدا ان يؤثر قرار إعادة الرحلات الجوية الداخلية واستئناف رحلات الإجلاء على الوضعية الوبائية.

بالمقابل، يساند البروفيسور بقاط بركاني  مطلب إعادة فتح المجال الجوي بالنسبة للرحلات الخارجية المعلقة منذ مارس الماضي لكن بصفة تدريجية- حسبه -، قائلا :” كل دول العالم قررت فتح مجالها الجوي وبتالي لا يمكن ان تبقى الجزائر معزولة عن العالم سيما في ظل وجود رعايا جزائريين بالخارج يرغبون في العودة المؤقة وجزائريين لديهم مصالح في الخارج هم بحاجة إلى تسويتها”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق