الحدث

شنقريحة: جماجم الشهداء كانت محل ابتزاز من لوبيات بقايا الاستعمار

نوه رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، بالجهود المخلصة المضنية التي بذلها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، للوصول إلى النتيجة الملموسة بعودة رفات الشهداء.

وقال الفريق السعيد شنقريحة في كلمة القاها بمناسبة استقبال جثامين 24 مقاوما بالقاعة الشرفية لمطار هواري بومدين اليوم، إن جثامين الشهداء سرقها الاستعمار البغيض وعرضها في متحفه منذ أكثر من قرن ونصف قرن للتباهي دون حياء، وأضاف: “إنه الووجه الحقيقي البشع للاستعمار”.

وتباع المتحدث: “لقد تتحق الأمل بعد كثير من الألم وعاد الابطال مبجلين ليلقوا رفاقهم في مرعبات الشهداء بالأرض الطيبة”.

وذكر رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي: “لقد قضى هؤلاء الأبطال أكثر من قرن ونصف قرن في غياهب الاستعمار وكانوا محل ابتزاز ومساومة من لوبيات بقايا الاستعمار دعاة العنصرية إلى أن تتحقق هذا اليوم المميز الذي نستكمل به مقومات سيادتنا”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق