الحدث

شاهد| طرد وزير الداخلية في بشار

طرد اليوم، مواطنو ولاية بشار، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، الذي كان بصدد أول زيارة عمل له إلى الولاية منذ تعيينه في منصبه.

وقد استقبل المواطنون الوزير الجديد بهتافات “ديقاج.. ديقاج”، مطالبين إياه بالرحيل ومعبرين عن رفضهم له ولتشكيلة حكومة تصريف الأعمال الجديدة التي شكلها الوزير الأول، نور الدين بدوي.

ووجه المواطنون الذين طعنوا في شرعية تنصيب الحكومة، رسالة حادة للوزير بدوي، تفيد أن الوزارء المعينون من طرفه مرفوضون شعبيا، وأنه من العار قيامهم بزيارات ميدانية وهم محميون من الشعب بقوات مكافحة الشغب.

جدير بالذكر أن حكومة تصريف الأعمال التي شكلت بعد أزمة الانسداد السياسي، والحراك الشعبي الذي انطلق منذ يوم 22 فيفري المنصرم للمطالبة برحيل رموز النظام، لم تلقى قبولا لدى الشارع الجزائري الذي ندد بها في آخر جمعتين من الحراك .

متعلقات

‫2 تعليقات

  1. هذه التصرفات اندفاعية تشجع على نزعات العنف والتهور، فلينضبط المواطنون ، ففرص الانزلاق في حالات فوران العواطف، والهيجان، أقرب للواقع من حبل الوريد .

    1. لما تخويفنا، ل نعد ننساق وراء تحذيرات لا معنى لها، الشعب اوعى منكم و لن يقبل بعبودية النضام و اتباعه.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: