الحدث

سيدي السعيد يفتح النار على النقابات المضربة

فتح الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، النار على النقابات المضربة، رافضا إعتماد خيار النزول إلى الشارع كحل للتعبير عن مشاكل العمال.

وأكد، سيدي السعيد خلال إشرافه على افتتاح الدورة الثالثة العادية لاجتماع المركزية النقابية بوهران، أن الحوار هو الحل الوحيد للوصول إلى الحلول مع الحكومة، مؤكدا على ضرورة العمل مع الحكومة وعدم الضغط عليها من أجل الحصول على المطالب.

وقال المتحدث في ذات الصدد “إن النقابي مهما تكون درجته على يجب أن يدفع بالعمال إلى طريق الفساد لأننا هنا من أجل البناء”، موضحا أن “عمال الاتحاد العام للعمال الجزائريين هم جنود الاستقرار الوطني والسلم الاجتماعي”.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق