الحدث

زمالي: دول تستغل منظمة العمل لزعزعة إستقرار الجزائر

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، مراد زمالي، عن وجود دول تعمل على زعزعة الاستقرار الذي تعيشه الجزائر.

وقال زمالي، اليوم الثلاثاء، خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمقر الوزارة بمناسبة اليوم العالمي ضد عمالة الأطفال، إن استقرار الجزائر يزعج العديد من الدول، وهو ما جعل منظمة العمل الدولية ترسل لجنة رفيعة المستوى من أجل التحري يإيعاز من هذه الدول، موضحا أن لجنة المعايير التابعة للمنظمة تعمل على إبتزاز الدول التي لا تتماشى مع الأجندات بعض أعضاء هذه اللجنة، واصفا إياها بمجلس القضاء.

وأبرز الوزير أن الاقتراح الذي تقدمت به الجزائر لمنظمة العمل الدولية أربك كثيرا لجنة المعايير، حيث طالب وفد الجزائر بضرورة أن تكون سياسية العمل فيها مبنية على الثلاثية وليس الثنائية (العمال وأرباب العمل وحكومات)، وهذا ما دفعها لإصدار تقرير أسود ضد البلاد.

وقال الوزير أن الجزائر كرست في دستورها حق النقابات وحق الإضراب، نافيا وجود أي تضييق على حرية النقابات.

واتهم زمالي في هذا الشأن أحد الأعضاء في نقابة “السناباب” -لم يذكر إسمه-، فصلت العدالة في عدم شرعيته، بأنه توجه إلى المنظمة الدولية للعمل وسجل اسمه باسم نقابة السناباب وهو من أودع شكوى لدى لجنة المعايير. بالإضافة إلى محامي آخر تمت تنحيته من نقابة المحامين، راسل هو الآخر المنظمة متهما الجزائر بالتضييق النقابي.

وقال الوزير أن مصالحه راسلت المنظمة بشأنهما وقدمت كافة الأدلة التي تثبت عدم شرعيتهما، وأنها لا يمثلان سوى نفسيتها التي قبلت بالرفض.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق