الحدث

زغماتي: عصرنة العدالة سهلت العمل القضائي في ظل جائحة كورونا

أكد وزير العدل، بلقاسم زغماتي، أن عصرنة قطاع العدالة كان لها دور  بارز في تسهيل وتيسير إدارة العمل القضائي في ظل جائحة كورونا.

وقال زغماتي في كلمة ألقاها اليوم في اجتماع مجلس وزراء العدل العرب المنعقد في القاهرة اليوم، “إن جل المحاكمات تمت خلال هذه السنة عن بُعد بسبب جائحة كورونا سواء بالنسبة للقضايا التي تم الفصل فيها على المستوى الوطني أو المحلي بالإضافة إلى تمكين المواطن الجزائري من جل خدمات مرفق العدالة عن بُعد عملا بالتدابير الوقائية التي أقرتها السلطات العمومية في البلاد.”

وشدد وزير العدل أن اللجوء لإستغلال تكنولوجيات الإعلام والاتصال في مجال التعاون القضائي صار حتمية لا مفر منها، بإعتبار أن هذا التحول هو حقيقة عالمية تفرض وجودها.

وقال زغماتي “إن الإغلاق الذي يشهده العالم، بفعل وباء كورونا  وعدم كفاية المعلومات الخاصة لا ينبغي أن تكون عائقا للإجتهاد في تعزيز عوامل تماسك و تضامن الدول العربية ونربط مجالات التعاون مع بعضنا البعض من خلال مؤسساتنا القضائية من جهة ومع الهيئات المختصة التابعة لجامعة الدول العربية من جهة ثانية وهذا ما من شأنه أن يسهل عملية التواصل والاتصال بيننا ويختصر الجهد والوقت.”

ويرى وزير العدل أن الوضع الذي نعيشه اليوم جراء إنتشار وباء كوفيد(19) وما صاحبه من إغلاق عالمي رهيب – لم تشهد له البشرية مثيلا في تاريخها-  والذي مس جميع دول العالم ولم تسلم منه لا الدول الكبيرة ولا الصغيرة والذي اثر على كافة مجالات الحياة، سيكون له بدون شك تحديات مستقبلية، لا زالت إلى حد الآن غير واضحة المعالم.

وتابع: “يجب علينا كمجموعة عربية وكأنها أن نقف وقفة حقيقية أمام هذه التحديات التي ستفرزها هذه الظاهرة وأن لا ندعها تمر شيء عابر دون أن نستفيد منهاونأخذ ما يجب أخذه من الدروس والعبر.”

وشدد بلقاسم زغماتي أن هذا الوضع الصعب الذي تعيشه أمتنا العربية حاليا بالإمكان تجاوزه والانتقال إلى واقع جديد مغاير له “إذا ما إعتبرنا أن ما نحن عليه اليوم هو مناسبة للقيام بمراجعة حقيقة أمورنا وإعادة التفكير في مجالات العمل العربي المشترك الذي نقوم به معا، ويقينا مني أنه لا يوجد حل ناجع لهذا الأمر إلا باستنهاض الهمم،وتوظيف طاقتنا الذاتية المشتركة” يضيف الوزير.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق