الحدث

رئيس نقابة الصيادلة: “سانوفي زودت الجزائر بـ75 ألف علبة كلوروكين”

كشف رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص’ مسعود بلعمبري، عن وجود مصنعين فقط لانتاج الدواء “هيدروكسي كلوروكين” الموجه لعلاج الالتهابات والملاريا، مشيرا إلى أن الدولة قررت حجز كل الكميات الموجودة على مستوى الصيدليات لمنع اقتناءها من قبل المواطنين.

أوضح مسعود بلعمبري في تصريح أدلى به لـ “سبق برس” أن الدواء الذي تحدث عنه وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد أمس، والذي سيعتمد في معالجة مرضى “كورونا”، دواء كلاسيكي معروف في الوسط الطبي والصيدلاني في العالم، يُستعمل كمضاد للالتهابات وأعراض الملاريا، ألا أن هذا الدواء -حسب محدثنا- عرف ندرة منذ عدة أشهر في سوق الأدوية في الجزائر، مشيرا إلى وجود مصنعين فقط في الجزائر لإنتاجه، بالإضافة إلى الكميات المستوردة من قبل المخبر العالمي “سانوفي” الذي زود الجزائر الأسبوع الماضي بـ75 ألف علبة.

وأضاف المتحدث: “إن الدولة قررت مُصادرة كل الكميات الموجودة على مستوى الصيداليات لمنع بيعها للمواطن، مبرزا بأنه “لا يمكن لأي جزائري أن يشتري هذا الدواء أو يستعمله لأنه موجه للاستعمال الاستشفائي فقط حتى الطبيب لا يمكنه أن يصف للمريض هذا الدواء لأن استعماله سيكون وفق بروتوكول تُحدده وزارة الصحة ولجنة من الخبراء والمختصين”.

وحذر رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص من الاستعمال العشوائي لهذا الدواء له مضاعفات خطيرة خاصة لدى مرضى القلب والكبد وأمراض العيون.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق