الحدث

خياطي يقترح فتح الطيران مع الدول الإفريقية

قلل رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمي مصطفى خياطي من خطورة ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا، خلال الساعات الأخيرة، مشيرا إلى أن نسبة الوفيات وعدد المرضى بغرف الإنعاش في البلاد مستقرة ولا تستدعي القلق.

ويرى البروفيسور مصطفى خياطي، في اتصال هاتفي مع “سبق برس” أن المؤشر الحقيقي في تحديد مدى انتشار فيروس كورونا، في البلاد هو نسبة الوفيات وعدد المرضى بالمستشفيات لأن حالات الإصابة لم تعد تعكس الوضعية الفعلية خاصة وأن حالات التشخيص تجرى معظمها عبر جهاز السكانير.

وتابع المتحدث: “فعالية الفيروس تراجعت في الجزائر مقارنة بدول أخرى على غرار المغرب وتونس وفرنسا والخطوات التدريجية التي اعتمدتها السلطات كانت وراء التخفيف من نسبة الاصابة .”

بالمقابل اشترط رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمي على السلطات في حال تقرر فتح المجال الجوي فرض تحليل بي سي أر الخاص بكشف وباء كورونا على الوافدين الى الجزائر لأجل السيطرة على الوضع.

وفي هذا السياق اقترح خياطي أن يتم أيضا السماح للمخابر الخاصة بإجراء التحاليل السريعة الخاصة بكوفيد 19 على مستوى المطارات وهو ما يسمح حسبه بسيطرة على الوضع.

ويرى البروفيسور مصطفى خياطي ان الوضع الحالي يسمح بفتح الطيران المدني بين الجزائر وافريقيا لأن هذه الأخيرة لم تعرف انتشار كبير للفيروس مقارنة بأوروبا وآسيا.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق