الحدث

حداد يتحدث عن علاقته بالسعيد بوتفليقة

قال رئيس منتدى رؤساء المؤسسات السابق، علي حداد إن علاقته بمستشار رئيس الجمهورية الأسبق السعيد بوتفليقة “سطحية” إقتصرت على تبادل التهاني والتبريكات في المناسبات.

وبرر علي حداد في جلسة الاستئناف بمجلس قضاء الجزائر، اليوم، حصيلة 255 مكالمة مسجلة مع شقيق الرئيس بوتفليقة ، بأن أغلبها لم يتم الرد عليها وهو دليل على عدم القرابة منه -حسبه-.

وفي سياق مغاير، ذكر الرئيس الأسبق للأفسيو أن عائلته التي كانت تملك أكبر مجمع للأشغال العمومية في البلاد أصبحت لا تجد ما تأكله، مضيفا: “عائلي حرمت من كل شئ، حتى من الدراسة حيث تم منع ابني من السفر لإتمام دراسته”.

ويُتابع علي حداد بتهم ذات صلة بالفساد أبرزها الحصول على امتيازات ومزايا بطريقة مخالفة للتشريع والقوانين، بالإضافة الى تبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة وتعارض المصالح والرشوة في مجال إبرام الصفقات العمومية.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق