الحدث

جيلالي سفيان: الرئيس تبون يتابع قضايا سجناء الرأي عن كثب

أكد رئيس حزب جيل جديد جيلالي أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون “يتابع قضايا سجناء الرأي عن كثب وأن العملية القضائية الجارية ستسمح بالإفراج السريع على كل من أعتقل بسبب آرائه”

وأورد بيان لحزب جيل جديد أن “رئيسه جيلالي سفيان تلقى هذا الثلاثاء دعوة من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لمقابلة حول الوضع الحالي في البلاد و آفاق بناء حوكمة جديدة، حيث سمح اللقاء الذي دام ساعة و 50 دقيقة بإجراء مناقشة عميقة وجادة حول جميع القضايا الحساسة”.

وفيما يتعلق بمسألة الإعلام، أصر سفيان جيلالي على فتح حقيقي له وعلى رفع الحظر عن المواقع المحجوبة وفي أقرب الآجال. ومن جهته، أكد رئيس الجمهورية أن هذا الملف سوف يجد حلاً في المستقبل القريب.
أما بالنسبة للدستور، فنقل جيلالي عن رئيس الجمهورية تأكيده أنه بمجرد تقديم المسودة الأولية من قبل اللجنة المسؤولة عن صياغتها، سيتم فتح نقاش شامل، بإشراك المجتمع المدني والأحزاب السياسية.
كما سيعقب الاستفتاء على الدستور، حسب ذات المصدر، تعديلاً على قانون الانتخابات مع إمكانية إجراء انتخابات تشريعية قبل نهاية العام الحالي.

وحسب جيلالي سفيان  فإن الرئيس تبون أكد مجددا أنه بفضل الحراك تمكنت الجزائر من التعافي والخروج من الانجراف الذي كانت عواقبه ستكون كارثية للوطن”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق