الحدث

جمعية العلماء المسلمين تحذر من تحريف الحراك الشعبي

ثمنت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين “استمرار محاربة الفساد ومتابعة المفسدين، داعية إلى تجسيد مبدأ القانون فوق الجميع” محذرة في السياق ذاته من محاولة تشويه الحراك الشعبي الذي يستمر منذ يوم 22 فيفري المنصرم.

وجاء في بيان لجمعية العلماء المسلمين حمل توقيع عبد الرزاق قسوم، عقب اجتماع هيئتها الاستشارية العليا: “تحيي جمعية العلماء المسلمين تواصل الحراك الشعبي السلمي الوطني، وتؤكد على وقوفها معه في مطالبه المشروعة، وفي الوقت نفسه تحذر من كل محاولات تشويهه، أو تحريفه لأغراض فئوية أو جهوية أو إيديولوجية”.

وأضاف المصدر ذاته: “تتابع الجمعية باهتمام بالغ سير العلمية السياسية الجارية في البلاد، والتجاذبات المرافقة لها، وتهيب بالجميع أن يتحملوا مسؤولياتهم التاريخية من أجل المصلحة العليا للوطن”، معبرة عن رفضها القاطع لأي تدخل أجنبي في القضايا الداخلية للوطن.

وتابع البيان: “تؤكد جمعية العلماء المسلمين على واجب المحافظة على الوطن في أمنه وسلامته، واستقراره ووحدته وتهيب بكل الجزائريين و الجزائريات، كل من موقع مسؤوليته، خصوصا ونحن نعيش نفحات ذكرى نوفمبر الخالدة، والمولد النبوي الشريف، أن يستلهموا من قيم نوفمبر الخالدة والهدي النبوي الشريف، معاني المحبة والأخوة والتضامن والتسامح”.

 

متعلقات

‫2 تعليقات

  1. لم يقول كلمة حق أن العصابة و الرئيس العصابة مازال في الحكم
    نوفمبر حق و المولدي النبوي الشريف بدعة أن ام المومنين عايشة رصي الله عنها عاشت 40 سنة بعد الرسول الله صلى الله عليه وسلم لم تحتفل ولو مرة واحد فى حياتها هل انتم تحبون رسول الله صلى الله عليه وسلم أكتر منها

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: