الحدث

ثورة في مواقع التواصل الاجتماعي بعد حادثة “المعلمة والوالي”

خلف تعامل والي وهران، مسعود جاري، مع إحدى المعلمات في افتتاح الموسم الدراسي اليوم  سخطا كبيرا على وسائط التواصل الاجتماعي وصلت حد المطالبة بتنحيته من منصبه.

وتداولت صفحات وحسابات في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يتضمن حوار دار بين والي ولاية وهران تعامل فيه الأخير بازدراء مع شكوى المعلمة بخصوص وضعية المدرسة والطاولات وغياب المنظفات.

وذكرت المعلمة في مقطع الفيديو أمام والي الولاية والمسؤولين المحليين بأنها قامت رفقة زميلاتها بتنظيف مراحيض وأقسام المؤسسة تحسبا للدخول المدرسي.

وفي سياق سرد الوضع المزري، أشارت المعلمة إلى أن المدرسة لا تزال تستخدم طاولات ترجع إلى عهد الاستعمار، وهو ما أثار حفيظة الوالي الذي فند وصفها قائلا: “يمكن القول أنها قديمة لكنها لا تعود إلى العهد الاستعماري”، ليغادر الوالي القاعة ويقطع حديث المعلمة.

ورصدت “سبق برس” العديد من التعليقات المنددة بالحادثة اخترنا منها تعليق الصحفي عبد النور بوخمخم الذي أشار إلى محاولة والي وهران تحييد المعلمة ومن حضر السجال عن المطالب الأساسية والتمسك بجملة “طاولات من عهد الاستعمار” للتغطية عن النقائص والفشل الذي يتحمل مسؤوليته باعتباره الرجل الأول في الولاية.

من جهته، طالب الأستاذ أحمد بن يغزر بإقالة الوالي من منصبه وإدانته على خلفية هذا السلوك الذي وصفه بـ “غير الأخلاقي”.

كما طالب بوضع حد لمثل هذه الممارسات التعسفية مع المواطن، سيما إذا كان “معلما”.

 

 

 

 

متعلقات

‫2 تعليقات

  1. عبس وتولى اتقوا الله يامسؤلين في هذا الشعب الاستاذ هكذا فما بالك الزوالي ،ثم يا الوالي بدون السيد ماراهي تطالب فيك بسكن ولا الطاولات والمراحيض باغيا ت
    ديهم لدارها قروهم انتم يا …يتبع

  2. باعتباري مدير مدرسة أعرف مدرسة ليس لديها عامل نظافة منذ 5سنوات،سبق و أن سيرتها لعام وكاتبت الجهات المختصة في السنة الدراسية 2016/2017،وقد كانت قبلها بدون منظفة في السنة الدراسية 2015/2014،كلمت مديرها الحالي مع بداية عودتنا الحالية في 19/08/2020 فقال لي هي مازالت بدون عامل نظافة،من يهمه الأمر يمكننا أن نفيده باسمها وموقعها.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: