الحدث

تقييد حركة المرور في 29 ولاية

خرج الاجتماع الذي تراسه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، لدراسة الوضعية الصحية في البلاد في ضوء تزايد الإصابات بجائحة كوفيد-19 في عدد من الولايات بمجموعة من القرارات لإبقاء الوضع تحت السيطرة.

وتضمنت الإجراءات تكفّل الدولة بتأمين خاص لجميع الأطباء ومستخدمي الصحة العمومية الذين هم على علاقة مباشرة بمكافحة الوباء والترخيص لجميع المخابر العمومية والخاصة لإجراء تحاليل حول كوفيد-19، لتخفيف الضغط على معهد باستور وملحقاته في الولايات.

كما تم من الصلاحيات للولاة في مجال التموين وتسخير كل الإمكانات المتوفرة من أجل استغلالها الأقصى، بالإضافة إلى تدعيم قدرات المخزون الدائم لأدوات الفحص والكشف والأكسيجين ومتابعته يوميا على مستوى كل ولاية.

وتقرر منع النقل الحضري العمومي والخاص في العطلة الأسبوعية فقط ابتداء من غد الجمعة، ويشمل ذلك وسائل النقل العمومي والخاص في الولايات الـ 29 المتضررة.

كما تقرر استدعاء أطباء المؤسسات المتوقفة عن العمل مقابل تحفيزات مادية إذا دعت الضرورة إلى ذلك.

وتشمل الإجراءات الجديدة المتعلقة بوقف حركة المرور لمدة أسبوع وحركة نقل المسافرين في العطل الأسبوعية ولايات بومرداس، سوق أهراس، تيسمسيلت، الجلفة، معسكر، أم البواقي، باتنة، البويرة، غليزان، بسكرة، خنشلة، الـمسيلة، الشلف، سيدي بلعباس، الـمدية، البليدة، برج بوعريريج، تيبازة، ورقلة، بشار، الجزائر، قسنطينة، وهران، سطيف، عنابة، بجاية، أدرار، الأغواط والوادي.

وأشار الرئيس تبون خلال إجتماعه اليوم الخميس، إلى مشاهد الاكتظاظ التي تعيشها الهياكل الصحية في بعض الولايات، مستغربا أن “يحدث ذلك رغم توفير العدد الكافي من الأسرة الإستشفائية مثلما هو حاصل في العاصمة، حيث نجد في المستشفيات الـثلاثة عشر 5700 سرير منها فقط 743 سرير محجوزة للمصابين بالوباء، وكذلك توفر كلّ المستلزمات الطبية والمواد الأولية للصناعات الصيدلانية بالكميات الكافية والزيادة الملحوظة في المخابر ووسائل الفحص والكشف”.

وحمل رئيس الجمهورية المسؤولية هذه الأوضاع للمسيّرين المحليين من حيث عدم التنسيق فيما بينهم، وأحيانا مع السلطات الوصية، معتبرا أنها شريكة “المواطنين الذين لا يحترمون الإجراءات الوقائية المعمول بها في العالم”.

كما دعا الرئيس تبون إلى وضع صيغة لتمكين المرضى من المعالجة في ولاياتهم لتجنّب الضغط على مستشفيات الولايات الأخرى، محذّر ةا من الإشاعات المغرضة الهادفة إلى إثارة الذعر بين الناس.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق