الحدث

الرئيس تبون يستقبل مدراء المؤسسات الإعلامية وم 21 جانفي

يلتقي رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون  يوم 21 جانفي الجاري بمقر رئاسة الجمهروية وفدا اعلاميا يضم عددا من مدراء  ومسؤولي المؤسسات الإعلامية العمومية والخاصة، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وسيكون اللقاء فرصة لتنوير الرأي العام الوطني حول مختلف قضايا الساعة التي تشغل باله داخليا وخارجيا، كما يندرج ضمن التزامات رئيس الجمهورية بتنظيم لقاءات منتظمة مع  ممثلي وسائل الإعلام.

ووفق البيان فإن اللقاء سيكون متبوعا بلقاءات دورية لمجموعات أخرى من رجالات الإعلام ومسؤولي المؤسسات الإعلامية.

متعلقات

‫2 تعليقات

  1. نشرت صحيفة الديلي تليغراف تقريرا لمراسلها رولاند اوليفانت حول آخر التطورات في روسيا بعنوان “ربما يتمكن بوتين من صنع مكانة لنفسه مشابهة لمكانة أية الله”.ويقول أوليفانت إن الاستقالة المفاجئة للحكومة الروسية والإعلان المتزامن للرئيس فلاديمير بوتين عن تعديلات كبرى في الدستور توضح الكثير حول ما يجري في موسكو ذلكنها في الوقت نفسه تضفي الكثير من الغموض على أكثر الملفات تعقيدا في السياسة الروسية.ويضيف اوليفانت أن الأمر الأهم الذي اتضح هو أن بوتين يبدو أكثر من أي وقت مضى في طريقه للخروج من منصب الرئاسة بنهاية فترته الحالة عام 2024 طبقا للدستور لكنه في الوقت نفسه يخطط للتمسك بالسلطة.ويشير إلى أن بوتين سيجري تعديلات مهمة تغير موازين القوى بين جناحي السلطة في روسيا وهما السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية وهذ التعديلات حتى الآن تحول الساحة السياسية في روسيا إلى بركة من الوحل لا يعرف أحد فيها موضعه.كما أن موقع بوتين نفسه في هذا الساحة ليس واضحا حتى الآن لكنه بالقطع لن يقبل بأن يتمتع الرئيس المقبل بالصلاحيات الكبيرة التي يتمتع هو بها حاليا، بحسب الكاتب.ويعتبر اوليفانت أن هذه الحال تعد الأفضل لنظام سلطوي يقوم الرئيس فيه بتغييرات في أواخر فترة رئاسته ليضمن السيطرة على السلطة لفترة أطول.وينقل أوليفانت عن الباحث في مركز شاتام هاوس للبحوث السياسية نيكولاي بتروف قوله إن كل هذه التغييرات توضح أن بوتين ينوي ضمان السيطرة على الأجهزة الأمنية حتى بعد ترك منصب رئاسة الجمهورية، وهو ما يرجح أن بوتين يسعى لحفر مكان لنفسه في السياسة الروسية كمكان علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإيرانية.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: