الحدث

بن بوزيد في زيارة “استعجالية” لولاية بسكرة

يشرع وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد بداية من يوم غد في زيارة استعجالية لولاية بسكرة للوقوف على وضعية المؤسسات الاستشفائية على مستوى الولاية ، بعد تفشي وباء كورونا، وسط مطالب شعبية بضرورة فرض حجر جزئي على المنطقة لاحتواء الفيروس ومنع انتشاره.

سارع وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في برمجة زيارة استعجالية لولاية بسكرة للوقوف على الوضعية الصحية في الولاية بعد انتشار فيروس كورونا وتصدرها لنسبة الإصابات لليوم الثاني على التوالي، وتأتي زيارة الوزير بعد إطلاق القائمين على قطاع الصحة صفارة الإنذار تحذيرا من امكانية تحول الولاية لبؤرة لوباء كورونا.

وفي هذا الإطار، يؤكد النائب عن ولاية بسكرة عمار موسي في تصريح لـ”سبق برس” أن وضعية المستشفيات في الولاية تتطلب تدخل سريع لوزير الصحة من أجل الوقوف على الوضعية هناك في ظل نقص واضح لتجهيزات الطبية  وللطاقم الطبي المكلف بمتابعة كوفيد 19.

وحسب البرلماني فإن نواب الولاية ابلغوا المسؤولين بضرورة فرض حجر جزئي على كل بلديات بسكرة بداية من الساعة الرابعة مساء إلى غاية الخامسة وهو مطلب شعبي حسب المتحدث من أجل احتواء الفيروس.

بالمقابل حمل عمار موسي، المواطنين مسؤولية تفشي الوباء في ظل عدم الالتزام بشروط الوقاية والتباعد الاجتماعي،ونفس الشيء بالنسبة لغياب الصرامة في تطبيق القانون ضد المخالفين لإجراءات الحجر الصحي.

بالمقابل يرى محدثنا أن سوء تسير الموارد البشرية في مستشفيات وعدم التزام البعض بواجب المناوبة كلها عوامل تسببت في تفاقم الوضع.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق