الحدث

بعد رفع التجميد عن المشاريع .. التحضير لتكوين 200 طبيب من الجنوب

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، عن الشروع في تنفيذ برنامج هام لتكوين 200 طبيب من مختلف التخصصات ينحدر أصلهم من مناطق الهضاب العليا وولايات الجنوب، حيث سيتم دمجهم في الجامعات الجزائرية تحسبا لإطلاق المراكز الصحية التي رفع عنها قرار التجميد مؤخرا.

وقال دحمون، في ندوة صحفية مشتركة مع وزارتي الصحة والمالية، اليوم، إن هؤلاء الأطباء سيتم تكوينهم في تخصصات عديدة ويكونون جاهزين في ظرف 4 أو 5 سنوات المقبلة، وهي الفترة التي قد يستغرقها إنجاز سلسلة المستشفيات الجديدة، وكل فترة يتم تكوين أعداد مماثلة وذلك إلى غاية تحقيق الإكتفاء.

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق