الحدث

برلماني يتسبب في ثورة عمال الحجار

تجددت اليوم، احتجاجات في مركب الحديد والصلب “الحجار” بعنابة، حيث ثار مئات العمال وخرجوا في مسيرة احتجاجية مغلقين مقر الإتحاد الولائي للعمال الجزائريين ومطالبين برحيل الأمين العام للنقابة، نور الدين عموري.

 كما أغلق العمال المحتجون كافة منافذ وسط ولاية عنابة، وطالبوا برحيل ما أسموه بـ”المال الوسخ” من نقابة الحجار، متحدثين عن علاقة قرابة تجمع عموري مع برلماني يعد من أثرياء المدينة، وما يرتبط بمصالح مالية تجمع الأخير في المجمع.

وعمت احتجاجات العمال عدة نقاط في عنابة، بداية من الساعة العاشرة صباحا بعد خروجهم من المركب في احتجاج تنديدا ببقاء الأمين العام للنقابة الذي قالوا إن علاقته بالبرلماني تعدت القرابة لتصل لرعاية مصالحه، وتعكر صفو المركب، وتقحمه في قضايا وخلافات سياسية.

واحتج العمال أيضا أمام مقر ولاية عنابة في مسيرة حاشدة، معتبرين وفقا لما تؤكده مصادر “سبق برس” أن سحب الثقة من نور الدين عموري بات أكثر من ضروري في الظرف الراهن، أمام الفساد و”التخلاط” الذي تشهده نقابة الحجار.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق