الحدث

الوضع داخل الجوية الجزائرية “يتعفن” والسلطة مدعوة للتدخل

يتجه الوضع داخل شركة الخطوط الجوية الجزائرية نحو “التعفن” في ظل القبضة الحديدية بين العمال والإدارة، والتي غذتها القرارات “الاستفزازية” لهذه الآخيرة، ما دفع خمس نقابات لإصدار بيانات استعجالية لمطالبة السلطات العليا للبلاد بالتدخل وإنقاذ الشركة.

وعلى خلفية الآحداث التي شهدتها الشركة في الأيام القليلة الماضية، خاصة ما تعلق بقرارت الطرد التي إتخذتها إدارة بخوش علاش في حق عدد من المضيفين ردا على إضرابهم الأخير وما أعقبها من غضب عمالي وإعلان إضراب مفتوح جديد اليوم، أصدرت كل من نقابات الطيارين، والتقنيين، ومستخدمي الطيران التجاري وإدارة العمليات الأرضية المنضوين تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين بيانا مشتركا أعلنو من خلاله مساندتهم للمضيفين، ودعوا الإدارة لرفع العقوبات عن زملائهم في أسرع وقت ممكن وبدون أي شروط.

كما عبرت النقابات عن أسفها للأوضاع التي آلت إليها الشركة منذ قدوم الإدارة الجديدة، التي تقود الوضع داخل الشركة نحو “التعفن” -حسبهم-. فيما وجهوا نداءا إلى السلطات العليا للبلاد للتدخل بصورة عاجلة.

وهو نفس النداء الذي وجهته النقابة الوطنية لتقيي صيانة الطائرات في بيان مستقل لها.

وبالعودة إلى إضراب المضيفين الذي انطلق بعد عصر اليوم، فإن العمال مصرين على مواصلته إلى غاية إعادة زملاءهم الذين تم طردهم حسب ما أكدته مصادر نقابية لـ “سبق برس”.

وكانت الساعات القليلة الماضية قد عرفت استقالة أعضاء النقابة المستقلة لمستخدمي الطيران التجاري وعلى رأس كريم أوراد وتعويضهم بممثلين آخرين.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق