الحدث

“المنتصر وشرحبيل” من بين الإرهابيين المقضي عليهم في خنشلة

تبعا للعملية النوعية المنفذة من طرف مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم أمس، قرب بلدية ششار بولاية خنشلة، والتي كلّلت بالقضاء على ثمانية إرهابيين خطيرين واسترجاع ثمانية أسلحة نارية، تم، اليوم، تحديد هوية إرهابيين إثنين.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني، فإن الأمر يتعلق بكل من “س. عبد الرحيم” المكنى “المنتصر” و”ن. خالد” المدعو “شرحبيل”، هذا الأخير كان قد التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2005.

في سياق متصل، كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالأغواط، مخبأ للذخيرة يحوي 320 طلقة من مختلف العيارات، فيما أوقف عناصر الدرك الوطني بباتنة، عنصر دعم للجماعات الإرهابية.

من جهة أخرى، وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، ضبط عناصر الدرك الوطني 16410 وحدة من مختلف المشروبات و2820 وحدة من مواد التنظيف بكل من الوادي وبسكرة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق