الحدث

المقيمون يعودون للإحتجاج بوقفتين في العاصمة غدا

من المنتظر أن يعود الأطباء المقيمون إلى الإحتجاج، بداية من يوم غد الأحد، على خلفية التطورات الأخيرة التي عرفها إضرابهم الذي يدخل شهره الثامن.

ودعت التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين الجزائريين، في بيان لها، إلى وقفتين إحتجاجيتين بالعاصمة بداية من التاسعة صباحا، الأولى على مستوى كلية الطب “محمد ميحرزي”، تضامنا مع الطلبة المعنيين بإمتحان نهاية التخصص “DEMS” والمهددين بالإقصاء في حال رفضهم الإلتحاق بالدورة الاستدراكية التي فتحتها لهم وزراة التعليم العالي والبحث العلمي استثناءا هذه السنة، وينتظر إجراؤها ما بين 1 و19 جويلية القادم.

أما الاعتصام الثاني فقد تم برمجته في مستشفى محمد لمين دباغين بباب الوادي، تضامنا مع الأطباء المقيمين في مصلحة طب العظام، والذين تم اقصاؤهم مؤخرا بقرار من رئيس المصلحة.

ويتجه ملف إضراب الأطباء المقيمين للتعفن أكثر، بعد أن كان قاب قوسين من الحل، حيث رفع الأطباء المقيمون سقف مطالبهم إلى الاستجابة لكافة المطالب السابقة بالإضافة إلى إعادة الاعتبار لكافة المقصيين والمقدرين بحوالي 800 مقيم عبر الوطن، في وقت ترفض الوزارة أي حوار مالم يتم الوقف النهائي للإضراب.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق