الحدث

المساعدون التربويون ينضمون إلى إضراب 21 جانفي

أعلنت التنسيقية الوطنية للمساعدين والمشرفين التربوييين إنضمامها إلى الإضراب الذي أقرته تكتل النقابات المستقلة يوم 21 جانفي والوقفات الإحتجاجية أمام مديريات التربية يوم 22 جانفي.

وفي بيان تلقت “سبق برس” نسخة منه، إتهمت التنسيقية الوزارة الوصية بمعالجة ملفات المساعدين والمشرفين التربويين  بطريقة عرجاء، كما اعتبرت أن وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، غير جادّة  وتنتهج سياسة التسويف والهروب إلى الأمام.

وشدد أصحاب البيان على انتهاء زمن المهادنة والمداهنة واستبداله بالتقويم والمحاسبة، مؤكدين أن الإضراب رسالة تحذيرية  وعلى الوزارة قراءتها كونها واضحة وتحقيق المطالب المرفوعة  ومراجعة  السياسات والآليات التي تتعامل بها معنا قبل تفعيلنا.

وطالبت التنسيقية بتحقيق 5 مطالب على رأسها والإطّلاع على مشروع  القانون الأساسي المعدل للإثراء قبل إحالته إلى المديرية العامّة للوظيفة العموميّة ووزارة الماليّة للنّظر فيه، التّسوية النّهائية لملف الآيلين للزوال وتثمين الشهادت الجامعية.

وكان التكتل المستقل لنقابات التربية أعلن الأسبوع الماضي الدخول في إضراب وطني يوم 21 جانفي متبوعا بوقفات إحتجاجية.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق