الحدث

القضاء يُعيد مرشحي الأرندي لسباق السينا في 3 ولايات

أعطت المحكمة الإدارية موافقتها على الطعن الذي قدمه التجمع الوطني الديمقراطي بخصوص ملفات مرشحي الحزب لإنتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة التي رفضت في كل من ولاية بومرداس الشلف وعين تموشنت، في انتظار فصلها في قضية مرشحي ولايتي باتنة والمدية .
ولا يزال حزب الوزير الأول يصارع من أجل استرداد ما وصفه بحق مرشحيه  بالمشاركة في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة، حيث كشف قيادي بارز في الأرندي لـ ” سبق برس” عن قبول المحكمة الإدارية صباح اليوم للطعن المقدم من طرف الحزب في ولاية بومرداس، في حين لم تفصل المحكمة بعد في قضية مرشحي الحزب في كل من ولاية باتنة والمدية.
وحسب نفس المصدر فقد أنصفت المحكمة في وقت سابق مرشحي الحزب في ولايتي شلف وعين تموشنت في حين رفضت الطعن المقدم من طرف الحزب في ولاية البيض، واعتبرت قرار اللجنة القضائية المكلفة بالنظر في ملفات المترشحين مقبول.
وحسب قيادة الحزب فإن القرارات المتخذة في حق مرشحي الأرندي غير مقبولة ووصف القيادي  في الحزب  ما حدث بالتجاوز الخطير وعرقلة مقصودة لمنع اكتساح الحزب للغرفة العليا‎.
وكانت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، قد حددت الأحد آخر أجل لإيداع المنتخبين المحلّيين الراغبين في الترشح لانتخاب “السينا” لملفاتهم.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق