الحدث

الفريق أحمد قايد صالح: العصابة تريد ضرب الثقة بين الشعب والجيش

أكد نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، أن العصابة تريد تغليط الرأي العام الوطني عبر نشر أفكار خبيثة  تستهد ضرب الثقة القوية التي تربط الشعب بجيش وإحداث قطيعة بينهما لكي يسهل التلاعب بمصير الجزائر ومقوماتها من خلال شعار دولة مدنية وليس عسكرية.

وقال الفريق أحمد قايد صالح خلال إشرافه على ندوة تاريخية بعنوان دور ومكانة الجيش في المجتمع، اليوم، إنه بعد استرجاع السيادة الوطنية أدرك أعداء الأمس أن الجيش الوطني الشعبي هو امتداد لجيش التحرير  الذي نسف مخططاتهم الدنيئة ويحمل نفس القيم والمبادىء ولا ينتصر إلا للمصلحة الوطنية.

وتابع الفريق أحمد قايد صالح: “الجيش عرف تطورا  كبيرا على  مستوى التنظيم والتكوين والتسليح واضطلع بمهامه بفعالية  ونجاعة ما جعله عرضة لحملات مسعورة من خلال نقاسات أثارتها وتثيره دوائر مشبوهة حول دور الجيش في المجتمع”.

وشدد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بأن هذه الأفكار الخبيثة ليست لها وجود إلا في أذهان ونوايا من يروج  لها لأن الجيش المتمسك بمهامه الدستورية الواضحة والمدرك لحساسية الوضع وخطوة التحديات والرهانات يعمل على حماية الدولة والحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة الوطن والشعب مهما كانت الظروف والأحوال.

وأضاف: “الموقف الثابت الذي تبناه الجيش خلال هذه المرحلة الفارقة في تاريخ بلادنا نابع من إيمانه بضرورة الحفاظ على أمن وإستقرار الجزائر أرضا وزشعبا في ظل الشرعية الدستورية”.

متعلقات

‫3 تعليقات

  1. هنآك فرق بين الجيش و جنرالات فرنسا مجزركم التي قامت بها 92 إلى 99 مازالت في وجوهكم على الأرض و يوم العرض ولا ننسى أبدا ما دمنا في هده الدنيا أحياء

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: