الحدث

الرئيس بوتفليقة يدعو العمال للحرص على أداء واجبهم في هذه المرحلة الحاسمة

دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، العمال والعاملات إلى الحرص على آداء واجباتهم وإلتزاماتهم في هذه المرحلة الحاسمة من التنمية الوطنية.

وقال الرئيس بوتفليقة في رسالة  بمناسبة ذكرى تأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم المحروقات، قرأها وزير العدل حافظ الاختام الطيب لوح: “سنذلل الصعاب ونواصل طريقنا نحو الرقي، ولـم أشك أبدا في استعداد الجميع لـمغالبة التحدي هذا. لذا، أهيب بالعمال أن يسهروا على أن يقترن دفاعهم الـمشروع واليقظ عن حقوقهم بحرصهم الفعال والـمتواصل على أداء واجباتهم والتزاماتهم في هذه الـمرحلة الحاسمة للغاية من التنمية الوطنية”.

وفي هذا الاطار دعا  الرئيس بوتفليقة، العمال والعاملات وبالخصوص الشبيبة، إلى “التجند أكثر من أي وقت مضىي من أجل إنعاش اقتصادنا وبناء جزائر قوية تؤَمِّنُ لجميع أبنائها العيش الكريم و الشغل”، مؤكدا بأن شساعة التراب الوطني”تملي علينا سياسة تنمية ابتكارية تهتم بالعدالة الاجتماعية التي يتعين علينا تحقيقها في ظروف استثنائية يتطلب فيها تنويع اقتصادناي في حالة الأزمة هذه,  انتهاج الصرامة وأخلقة  الحَوْكَمَة”، مبرزا “العناية البالغة”، التي  يوليها لـ “هذه الـمسائل الاستراتيجية”.

وأضاف الرئيس الجمهورية بأن مطلب تنويع الاقتصاد و تنافسيته أصبح “أكثر إلحاحا في سياق الأزمة النفطية التي نمر بها”، مشيرا الى أن “تحقيقه لا يتأتى إلا بالتعبئة القوية لطاقاتنا الحية كلها ولجميع العمال والإطارات والنساء والرجال وهم قوة الوطن”. مؤكد في هذا السياق أنه كلف الحكومة بـ “إدراج بعث اقتصادنا صوب هذا الـمنحى بحيث يعبئ القوى الحية للبلاد ويعتمد على طاقة شبيبتنا”.

ولدى تطرقه الى الامكانيات البشرية التي تحوزها الجزائر أوضح رئيس الدولة أن رأس الـمال البشري هو “مفتاح النجاح والعلامة الدالة على قوة الأمم”، مؤكدا بالقول “إننا سنسهر بلا توان على أن ترتقي بلادنا، الغنية بطاقاتها الفكرية الـمتواجدة بين يديها وتلك الـمتوزعة عبر العالـم، ودورها الريادي، بجامعاتها إلى الامتياز بمؤسساتها إلى الـمستوى التكنولوجي العالي”.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق