الحدث

الجزائريون في الشارع للجمعة 21

خرج اليوم، آلاف الجزائريين لوسط العاصمة في مسيرة سلمية استمرارا للحراك الشعبي الذي بدأ يوم 22 فيفري وأدى لإنهاء حكم رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ورغم الحرارة الشديدة والتواجد الأمني الكثيف من خلال تموقع عربات الشرطة على طول الطريق من شارع ديدوش مراد مرورا بساحة موريس أودان وصولا إلى شارع عبد الكريم خطابي، إلا أن الآلاف شاركوا في الجمعة 21 وهتفوا “ليبيري لالجيري” و” جزائر حرة ديمقراطية”، كما شهدت المسيرة رفع شعارات تنادي بإطلاق سراح المجاهد لخضر بورقعة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق