الحدث

الأطباء الراسبون يحتجون أمام الوزارة ويطالبون بالإعادة

نظم العشرات من الأطباء المختصين المعنيين بامتحان شهادة التخصص الطبي وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للمطالبة بدورة استدراكية استثنائية لإجراء هذا الامتحان.

وشارك في هذه الوقفة اليوم الأربعاء نحو 50 طبيبا من مختلف الاختصاصات من بين 820 راسبا في امتحان نيل شهادة التخصص الطبي معبرين عن استيائهم لحرمانهم من دورة استدراكية  استثنائية لاجتياز هذا امتحان برغم أن القانون يسمح بتنظيم دورة ثانية.

وأكد الدكتور عادل مصطفى مختص في طب النساء والتوليد في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أنه من غير المعقول كسر مسار بيداغوجي ومهني بمجرد إلغاء الدورة الاستدراكية  الإسثنائية لهولاء الأطباء بعد 13 سنة من الدراسة كل في تخصصه مع أن القانون الساري المفعول بخصوص العلوم الطبية يسمح بتنظيم دورة أخرى.

وقال ذات المتحدث في هذا السياق أن امتحان نيل شهادة التخصص هو “إمتحان شكلي “بعد مسار بيداغوجي طويل “تقييمي “مؤكدا بأن “طلبة السنة الخامسة تخصص طبي قد  نجحوا في كل مراحل التكوين ولم يبق لديهم إلا اجتياز امتحان نيل شهادة التخصص للخروج إلى الميدان”.

وذكر بالمناسبة بأنه تم تقديم مراسلات إلى كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد القادر حجار والصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي  وعمداء كليات الطب ورؤساء اللجان البيداغوجية للنظر في هذا المطلب ومساعدة هؤلاء على المشاركة في دورة استدراكية استثنائية.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق