الحدث

الأئمة يطالبون بالتعجيل في إطلاق الصيرفة الإسلامية

دعا رئيس النقابة الوطنية للأئمة جلول حجيمي، الحكومة والرئيس المقبل، للتعجيل في إطلاق الصيرفة الاسلامية لاستقطاب الكتل النقدية المكتنزة لدى الجزائريين الذين يبحثون عن تعاملات “حلال”، مطالبا في نفس الوقت بتوفير ضمانات كافية ومضبوطة قبل اطلاقها.

وأكد جلول حجيمي في اتصال هاتفي مع “سبق برس ” أن الوقت قد حان لإطلاق الصيرفة الاسلامية على مستوى البنوك لا سيما وأن هذه الاخيرة تعيش اليوم أزمة سيولة نقدية فادحة، وهي بحاجة للأموال المكتزة لدى الجزائريين الباحثين عن بنوك غير ربوية لوضع اموالهم.

وذكر النقابة الوطنية للأئمة لطالما رافعت من أجل إعطاء الحق للجزائريين من أجل الاختيار بين البنوك الاسلامية والربوية، مطالبا في نفس الوقت بتوفير ضمانات كافية قبل اطلاقها قائلا: “اطلاق صيرفة إسلامية هو قرار دولة قبل أن يكون قرار سياسي”.

وشدد جلول حجيمي بأن فتح مثل هذه التعاملات سيساهم في استقطاب كتلة نقدية كبيرة موجودة في السوق السوداء يرفض أصحابها أن يتعاملوا مع بنوك ربوية، قائلا:” من غير المعقول أن نجد دولا أجنبية على غرار إنجلترا تتعامل بصيغ إسلامية في حين نحن لا نزال متخلفين في هذا المجال”.

واشترط رئيس النقابة الوطنية للأئمة قبل إطلاق هذه الصيغة أن تكون مضبوطة وليست مجرد شعارات وتحت الطاولة أشياء أخرى.

للإشارة فإن وزير المالية محمد لوكال سبق وأن أكد أن الحكومة تتجه نحو تسويق منتجات الصيرفة الإسلامية .

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق