الحدث

الأئمة يخرجون للشارع

نظم العشرات من الأئمة المنضوين في التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، وقفة إحتجاجية أمام مقر الإتحاد العام للعمال الجزائريين قرب ساحة أول ماي في العاصمة متبوعة بمسيرة إلى مقر وزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي.

ورفع الأئمة العديد من الشعارات أبرزها “يا رئيس كون عادل الإمام راه مبهدل، حقوقنا مهضومة ووزارة ظلومة، نُطالب بمراجعة القانون الأساسي والنظام التعويضي، لا للاعتداءات على الرموز الدينية”، معربين عن استيائهم لما يتعرضون له من اعتداءات في المساجد وخارجها -حسبهم-.

وناشدت تنسيقية الأئمة اليوم في بيان لها تحوز “سبق برس” على نسخة منه، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والسيد الوزير الأول، وكذا السادة نواب مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني وكل الجهات الرسمية، لتحمل كامل المسؤولية من أجل التكفل بجميع مطالبهم التي يرونها مشروعة.

كما ندد البيان ذاته، بكل الممارسات والتصرفات “اللامسؤولة من قبل المركزية النقابية للاتحاد العام للعمال الجزائريين التي تسعى لإثارة الفرقة بين ابناء القطاع الذي يمثل وحدة الأمة ومرجعيتها”.

وحملت التنسيقية التي يرأسها جلول حجيمي، وزارة الشؤون الدينية والأوقاف مسؤولية التماطل وعدم التعامل الإيجابي مع الشريك الاجتماعي، ومحاولة التهميش والإقصاء واستغلال الإدارة في التضييق على حرية العمل النقابي المكفول وعدم الجدية في التعامل مع مطالب وما يعانيه الأئمة وموظفي القطاع من مشاكل وتهميش -حسب البيان-.

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق