الحدث

أويحيى يعرض فيلته للبيع بـ 50 مليارا

شرع رجال أعمال محسوبون على النظام ومسؤولون حكوميون في تصفية ممتلاكتهم وعرض عقارات تعود ملكيتها لعائلاتهم في العاصمة للبيع تزامنا مع الحراك الشعبي الذي تعرفه الجزائر منذ يوم 22 فيفري.

وكشفت جريدة الخبر في عدد الصادر اليوم الثلاثاء، عرض الوزير الأول المستقيل، أحمد أويحيى، فيلته المتواجدة بأعالي حيدرة قرب مقر الأفالان للبيع بسعر سيكون أضعاف أضعاف ما دفعه للخزينة العمومية عندما تنازلت له مديرية أملاك الدولة عن هذه الفيلا بسعر رمزي، وهو ما اعترف به أحمد أويحيى شخصيا في ندوة صحفية نشطها سنة 2004، في سياق التحضير للانتخابات الرئاسية التي كللت آنذاك بتمديد العهدة الثانية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وقالت كاتبة المقال استنادا إلى مصادرها بأن سعر فيلا أويحيى الفخمة المعروضة للبيع لا يقل عن 50 مليار سنتيم، بحكم موقعها الاستراتيجي بأعالي العاصمة قريبا من مقر الأفالان، حيث كانت هذه الأخيرة مقرا لسفارة يوغوسلافيا سابقا.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق