الحدث

أول تعليق لحجار بعد مقتل أصيل

دافع وزير التعليم العالي والبحث والعلمي، الطاهر حجار، عن مصالحه بعد مقتل الطالب الجامعي أصيل بلالطة، مؤكدا بأنها تقوم بكل ما في وسعها لضبط الأمن داخل الجامعات والأحياء الجامعية.

وأكد حجار خلال لقاء جمعه برؤساء الجامعات ومدراء المدارس العليا لمنطقة الوسط، اليوم، أن مصالح وزارته تقوم بكل ما في وسعها لضبط الأمن داخل الجامعات والأحياء الجامعية، منددا بجريمة القتل التي راح ضحيتها طالب بالإقامة الجامعية ببن عكنون في الجزائر العاصمة.

وشدد المتحدث على ضرورة توفير الأمن لضمان الهدوء والسكينة داخل الحرم الجامعي.

و ترحم وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على روح الفقيد وقدم تعازيه لعائلته، كما ترحم على روح الطالب الإفريقي الذي لقي حتفه جراء تلقيه طعنات خنجر خارج الحرم الجامعي بعنابة، وكذا الطالب الفلسطيني الذي توفي إثر تعرضه لصعقة كهربائية نتيجة سوء الأحوال الجوية بذات الولاية

جدير بالذكر، أن الضحية أصيل البالغ 21 سنة  يدرس في السنة الثالثة طب بكلية العاصمة، وينحدر من ولاية برج بوعريريج، عثر عليه مذبوحا في غرفته بالإقامة، وتتجه أصابع الإتهام إلى زميله في الإقامة الذي هرب بسيارته  قبل إكتشاف أعوان الأمن للجريمة بدقائق.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق