الحدث

أمن العاصمة ينفي معاملة مواطنات بسوء في مركز براقي

فند اليوم، مصالح أمن ولاية الجزائر، صحة الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الإجتماعي، المتعلق بقضية خلع ملابس متظاهرات في مركز للشرطة ببراقي، حسبما أفاد به بيان لأمن العاصمة.

وأضاف نفس المصدر: “تنفي مصالح أمن ولاية الجزائر، نفيا قاطعا، الادعاءات التي تضمنها تسجيل فيديو متداول عبر بعض صفحات التواصل الاجتماعي، مفاده تعرض 04 مواطنات، السبت 13 أفريل 2019، بعد توقيفهم خلال تجمع على مستوى البريد المركزي، إلى سوء المعاملة بعد تحويلهن إلى أمن المقاطعة الإدارية لبراقي بأمن ولاية الجزائر”.

وأشار البيان أن “المواطنات الـ 04 رفقة 06 أشخاص (رجال) تم تحويلهم الى إحدى مقرات الأمن الوطني ببراقي، لإجراء أمني وقائي والمتمثل في التلمس الجسدي للمعنيين بإشراف شرطية برتبة ملازم أول بالنسبة للمواطنات 04، وهذا الإجراء الشرطي التحفظي، يهدف إلى تجريد الشخص من أي مواد أو أدوات قد يستعملها ضد نفسه أو ضد غيره، ليتم إخلاء سبيل الجميع فيما بعد في ظروف عادية”.

وأكدت مصالح الأمن أن ما تداول في هذا الشأن “لا أساس له من الصحة، بل هو مجرد ادعاءات مغرضة تهدف إلى تشويه صورة جهاز الأمن الوطني، الذي تحرص دوما مصالحه على ضمان الاحترام الصارم لقوانين الجمهورية ومبادئ حقوق الإنسان وصون كرامة المواطن”

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق