منوعات

جراد: مشروع الدستور يسعى لإبعاد الجزائر عن الفتنة والعنف

قال الوزير الأول، عبد العزيز جراد، إن الدستور في صيغته المقترحة يسعى للنأي بالأمة الجزائرية عن الفتنة والعنف وعن كل تطرف وعن خطابات الكراهية وكل أشكال التمييز من خلال ترسيخ القيم الحضارية التي تدعو للحوار والمصالحة في ظل احتترام الدستور وقوانين الجمهورية.

وأكد جراد خلال كلمة بثتها التلفزيون العمومي في إطار الحملة الإستفتائية أن مشروع تعديل الدستور هو تصالح الجزائر مع ذاتها وتاريخها وبناتنا وأبنائها وهو إعادة الاعتبار لبلدنا وعودته إلى السكة الصحيحة بعد الانحرافات التي عرفتها في السنوات الأخيرة وكادت أن تعصف بلحمة الوطن وتماسك الدولة ومؤسساتها.

وشدد الوزير الأول أن مشروع الدستور يحافظ على الطابع الاجتماعي للدولة التي تعمل للحد من الفوارق الاجتماعية والقضاء على اوجه التفاوت الجهوي وتسعى لاقتصاد منتج في اطار تنمية مستدامة.

ويرى أيضا أنه يعيد الاعتبار لمجتمع مدني حر ونشيط وترقية الديمقراطية التشاركية عبر تشجيع مشاركة جميع المواطنين دون اقصاء في رسم السياسات العمومية ويترجم بحق مبدأ المراقبة الشعبية على تسيير الشأن العام.

واعتبر جراد أن اللجوء إلى الشعب لاستفتائه يمثل استجابة للمطالب المعبر عنها من قبل الحراك الشعبي الأصيل لتفعيل المادتين السابعة والثامنة المكرستين للشعب كمصدر للسلطة وصاحب السيادة الوطنية.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق