ميديا

ياسين فضيل يخلد ذكرى شهداء الشروق في كتاب

أصدر مؤخرا مدير مجلة الشروق، ياسين فضيل، كتاب بعنوان شهداء الشروق وشهداء الكلمة وثق خلاله مسيرة شهداء مجمع الشروق ومثقفين خلال العشرية السوداء التي عرفتها الجزائر.

وقال ياسين فضيل في تصريح لـ”سبق برس” إن الكتاب الذي سيعرض في جناح الحكمة بالصالون الدولي للكتاب يروي مأساة فقدان الشروق الأسبوعي لصحفيين وإداريين تم الغدر بهم من قبل الجماعات الإرهابية، بالإضافة إلى معلمين وأساتذة وكتاب نقلت الصحافة أخبار اغتيالهم وحاول من  المؤلف الجديد إظهار جوانب أخرى من مأساة فقدانهم.

ومن بين الأسماء التي تطرق لها “شهداء الشروق وشهداء الكلمة” صحفية  القسم الإجتماعي بأسبوعية الشروق، خديجة دحماني، التي تم اغتيالها بطريقة بشعة في براقي سنة 1995، بالإضافة إلى مدير الإدارة والمالية  مقران حموي الذي اغتيل في القبة سنة 1996.

وشدد ياسين فضيل أن الهدف من الإصدار الثاني له هو تخليد مآثر وجوه إعلامية وثقافية صمدت أمام آلة الدمار وجابهت الكالاشينكوف بالقلم. إذ “نقلت شهادات مقربين منهم وأفراد عائلاتهم للجزائريين والإعلاميين والمثقفين خصوصا للإقتصاد بتضحياتهم والتمسك بالطريق الذي رسموه” يضيف الكاتب.

ولم يخف مدير الشروق العربي رغبته في ابراز الدور البارز الذي لعبته المؤسسة الإعلامية وصمودها في ظرف عصيب مرت به الجزائر، من خلال ضريبة الدم التي دفعها خيرة الأقلام والموظفين فيها.

 

 

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق