ميديا

وزير الاتصال: زمن الوصاية على الإعلام قد ولى

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، إن الأحزاب الرافضة لمشروع تعديل الدستور لم تمنع من تنظيم التجمعات الشعبية ولا الأنشطة الجوارية خلال الحملة الاستفتائية، مؤكدا أن عهد الوصاية على الإعلام قد ولى.

وذكر بلحيمر في حوار له مع موقع “أخبار الجزائر” بأن التشكيلات السياسية التي عارضت مشروع الدستور شارك أغلبها في النقاش والإثراء وقدمت مقترحاتها، ومنهم من التقى قادتها رئيس الجمهورية، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام العمومي قامت بتغطية نشطاتهم خلال الحملة الاستفتائية.

ونفى وزير الاتصال تخوف الحكومة من استئناف مسيرات الحراك الشعبي، مضيفا: “المظاهرات لم تتوقف إلا بعد دخول فيروس كوفيد-19 إلى بلادنا وهذا رد كاف على المشككين كما أن قرار منع التجمعات جاء بتوصية من لجنة علمية طبية متخصصة لا تمت للسياسة بصلة”.

وبخصوص المرسوم التنفيذي لتنظيم الصحافة الإلكترونية، أوضح عمار بلحيمر بأنه من خلال النصوص القانونية المرتقب إصدارها بعد المناقشة والإثراء، سيتم العمل على “رسم خارطة الإعلام الجزائري بمختلف تخصصاته ويسهل تنظيم المهنة والتفريق بين العمل الإعلامي والعمل الدعائي”.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق