ميديا

وزير الإتصال: لا يمكن إهانة الصحفيين

أكد وزير الاتصال الناطق بإسم الحكومة ووزير الثقافة بالنيابة، حسن رابحي، على أن الصحفيين لا يمكن إهانتهم لأن عملهم نبيل وإنساني ومن مهام الصحفي التدقيق و تغطية الأحداث الجارية، وأضاف في هذا السياق بأنه لا يجب أن لا نعتبر لمن لا يقدرون و لا يعرفون قيمة الصحافة و الصحفيين.

وأعلن رابحي على هامش مشاركته في احتفال نظمته وزارة التربية الوطنية بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمعلمين المصادف لـ “ذكرى أحداث 5 أكتوبر”: عن “إعداد جملة من النصوص التي من شأنها توفير إطار قانوني يكون في مستوى تطلعات منتسبي قطاع الإتصال سواء الأسرة الإعلامية العمومية والخاصة”.

ودعا المتحدث رجال الإعلام إلى “إعتماد الخطاب المسؤول وتكريس الحقيقة في تأدية مهاهم والحفاظ على صورتهم”، مشيدا بالمجهود المبذول من قبلهم في مجال تعزيز القيم وتحصين مسار الأمة.

وفي سياق آخر، أوضح الناطق الرسمي بإسم الحكومة، تجاوز سياسية التعويل على المحروقات وعائداتها كمورد أساسي، داعيا لاستغلال كافة الإمكانات والقدرات المتاحة والاستفادة منها قصد تنويع مصادر الدخل الوطني لتحقيق التنمية  المستدامة.

وأوضح الوزير رابحي، أن قانون المحروقات “لا زال رهن الإجراءات القانونية و الدستورية “، مضيفا في نفس السياق: “أما ما يهمنا هو الإبقاء على القاعدة  49 /51 مع وجود تحفيزات لصالح المستثمرين الأجانب وذلك من أجل تحقيق عائدات وتوفير مداخيل إضافية”.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق