ميديا

كاميرا كاشي إباحية تثير غضب الجزائريين

أثارت كاميرا كاشي “عيش تشوف” التي يقدمها الإعلامي، إسلام عريس، على قناة نوميديا الخاصة، ردود فعل غاضبة بسبب فكرتها التي تتمحور حول إسقاط المراهقات في فخ عبر مواقع التواصل الإجتماعي وتشجيعهن على مقابلته وركوبهن في سيارته، ليفاجأها أهلها بالظهور إذ اتفقوا مع المنشط لايقاع ابنتهم رغبة منهم في اكتشاف سلوكيات.

ويقوم الأب بتوبيخ الفتاة التي سقطت في الفخ وفشلت في الاختبار، ويحاول ضربها كما يصرخ في وجه والدتها متهما إياها بالفشل في تربيتها، وهنا تبكي الطفلة بندم وتحاول تبرير فعلتها بأنها لم تحاول سوى الالتقاء مع شخصية معروفة ولها جماهيرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر المشاهد الجزائري العمل ضمن الطابوهات المحظورة والتي تسعى لضرب أخلاقيات المجتمع الجزائري، محذرا من خطورته في حين شكك البعض في مدى صحته وبكونه مجرد تمثيلية، وجاءت التعليقات كالتالي:

متعلقات

تعليق واحد

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: