ميديا

في عيد ثورة التحرير.. بن قنة تعود لشاشة الجزيرة

اختارت الإعلامية الجزائرية ونجمة قناة الجزيرة خديجة بن قنة، الفاتح نوفمبر، تاريخا لعودتها إلى شاشة المحطة، وهو موعد يوافق ثورة نوفمبر المجيدة، فضلا عن يوم تقديم الحفل السنوي للقناة القطرية.
واعتبرت مقدمة الأخبار الرئيسية بقناة الجزيرة في تصريح لـ”سبق برس” أن العودة إلى الشاشة التي عملت فيها لسنوات طويلة بهذه المناسبة تعد في حد ذاتها أمراً جميلاً له رمزية خاصة بالنسبة لها.
وأضافت قائلة إن الأول من نوفمبر إلى جانب كونه ذكرى انطلاقة وتأسيس أهم قناة في الوطن العربي، يتزامن أيضا مع أهم ذكرى بالنسبة للجزائريين وهي ثورتهم المظفرة ضد الاحتلال الفرنسي والتي كانت علامة فارقة في تاريخ المنطقة.
وكانت العديد من المواقع الإلكترونية والصحف نشرت أخبارا متناقضة وشائعات عن خديجة بن قنة ومغادرتها المحطة القطرية التي كانت من الرعيل الأول الذي التحق بها عند انطلاقتها.
وادعت بعض الجهات استغناء إدارة الجزيرة عن بن قنة حيث ردت على تلك الشائعات بتغريدات اختصرتها بمثل جزائري يؤكد بقاءها في المكان (هنا يموت قاسي).
وصنفت خديجة بن قنة لسنوات ضمن لائحة الشخصيات الأكثر تأثيراً على المستويين العربي والدولي ضمن تصنيفات فوربس.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق