ميديا

سلطة ضبط السمعي البصري تعترف بالعجز

وأكدت سلطة ضبط السمعي البصري أن  كل القنوات التلفزيونية الخاصة تخضع للقانون الأجنبي،  ودعت بالمقابل السلطات المعنية الى “تنظيم  المشهد السمعي البصري الجزائري”.

وفي أول تعليق لها على حادثة إضرام المخرج يوسف قوسم الذي أضرم النار في جسده أمام مقر دزاير تي في، أوضح بيان للهيئة أنها “سجلت تفاقما في عدد الشكاوى التي يرفعها المهنيون ضد بعض القنوات بخصوص عدم احترام التزاماتها في تطبيق العقود المبرمة مع المبدعين”، مبرزة أن “مثل هذه المشاكل من اختصاص المحاكم، وهو ما يزعزع في كثير من الأحيان العلاقات ما بين المتعاقدين ويعرقل تطور وارتقاء الإنتاج الجزائري إلى مزيد من المهنية”.

وأشار نفس المصدر الى أن “مواطنين من بينهم فنانون ومهنيون في مجال السينما، تجمعوا ليلة الجمعة أمام مقر سلطة ضبط السمعي البصري للتعبير عن غضبهم عقب وفاة المخرج قوسم رحمة الله عليه الذي فقد الحياة بعد محاولة إضرام النار في  جسده”.

وعلى اثر هذا المصاب، فإن سلطة ضبط السمعي البصري “ليس بوسعها سوى تقاسم الألم الذي أصاب عائلة المرحوم”, معبرة لها عن “اصدق مشاعر التعزية والمواساة”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق