ميديا

عريبي يطالب وزير العدل بإطلاق سراح الصحفي ملاح

دعا النائب عن الإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، حسن عريبي، وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح، إلى التدخل العاجل وإطلاق سراح الصحفي، عدلان ملاح، وإنقاذه من الموت الذي يهدده بسبب تدهور وضعه الصحي.

وأوضح عريبي في رسالة وجهها اليوم لوزير العدل، أن الصحفي عدلان ملاح يكابد صعوبات صحية كارثية في سجن الحراش، بعد مرور 14 يوما من إضرابه عن الطعام، كما يعاني من شلل نصفي أصاب ذراعه ورجله اليسرى، وأمراض مزمنة أنهكت جسده، وقلق واضطرابات نفسية، ناتجة عن زنزانته الانفرادية، التي يمكن أن تؤدي بأصحابها إلى الجنون.

واعتبر البرلماني أن قضية الصحفي ملاح، محاولة لتصفية الخلافات السياسية بين المسؤولين، حيث ورد في المراسلة “لقد سجن الصحفي عدلان ملاح في قضية تافهة لا تستحق حتى استدعاء من أبسط مركز شرطة، وهي قضية تجمهر عادية جدا، تم استغلالها لتصفية الحسابات معه، انتقاما من مواقفه السياسية التي عبر عنها في مواقعه الالكترونية، والتي انتقد فيها مسؤولين كبار في الدولة بكل مهنية واحترام”.

ويرى صاحب الرسالة أن محاكمة ملاح بدون محامين وعقابه بالسجن، تم بدون احترام للمعايير والأسس القضائية، التي ينادي بها القضاء الجزائري.

وناشد عريبي وزير العدل بتطبيق مبادئ الدستور التي تمنع سجن الصحفيين، لتجنب تكرار مأساة الصحفي محمد تمالت الذي توفي في ظروف مشابهة، وهو ما قد يضر بسمعة العدالة الجزائرية والبلاد، وبالمقابل طالب بإفساح المجال أمام الإجراءات الطبيعية في التقاضي بعيدا عن تعريض حياة المتهم للخطر.

وتجدر الإشارة أن محكمة باب الوادي بالجزائر العاصمة، أدانت في 25 ديسمبر الماضي، ملاح بسنة سجنا نافذة وغرامة مالية قيمتها 100 ألف دينار بتهمتي التجمهر والعصيان المدني.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق