ميديا

الفصل في مصير القنوات التلفزيونية الخاصة قريبا

أعلن وزير الاتصال حميد قرين اليوم أن مصالحه ستعقد قريبا اجتماعا للفصل في مصير “القنوات التلفزيونية الخاصة” التي تنشط معظمها بطريقة “غير قانونية” وفق تعبيره، وأوضح قرين خلال منتدى المجاهد أن قطاعه “سيفصل” في مصير هذه القنوات التي تنشط معظمها بدون اعتماد وبطريقة غير قانونية.
من جهة أخرى أوضح قرين أن 3.700 صحفي قد أودعوا ملفاتهم لدى اللجنة المكلفة بتسليم البطاقة الوطنية للصحفي المحترف مشيرا إلى أن “هذه البطاقات ستمكن من إحصاء الجرائد ووسائل الإعلام التي توظف صحفيين بطريقة دائمة وصحفيين مستقلين مع الاستفادة من نفس الأرباح الناجمة عن الإشهار العمومي”.
وأضاف أن قطاعه “سيهتم بوجهة المال الناجم عن الإشهار بعد استكمال إحصاء الصحفيين”، واعتبر الوزير أن “بعض الناشرين لا يهتمون إلا بالإشهار وربح الأموال بدل العمل على تحسين الوضع المهني و الاجتماعي لصحفييهم”، وتابع يقول إن “هناك مديرية لوسائل الإعلام بالوزارة تتابع عن كثب الصحف وذلك أمر منطقي” متسائلا كيف يمكن لناشر “لا يملك مالا أو تصورا” المغامرة في إصدار جريدة.
وأعلن قرين عن عقد اجتماع يوم الأحد المقبل لمديرية الوكالة الوطنية للنشر والإشهار الذي سيتم خلاله عرض مخطط “تحديث” الوكالة الذي يتطرق ضمن محاوره الى وسائل الإعلام .
ولدى تطرقه إلى إعادة تنظيم القطاع قال الوزير انه يمكن إنشاء مجموعة أو ثلاثة مجموعات خاصة بالنشر والطبع والإشهار بينما تم استكمال الدراسات لإنشاء شركة بث بجنوب البلد.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق