ميديا

السلطات العراقية تُعلق عمل قناة “الحرة” الأمريكية

أعلنت هيئة الإعلام والاتصالات في العراق، اليوم الاثنين، إيقاف عمل مكاتب قناة “الحرة” الأمريكية لثلاثة أشهر على خلفية تحقيق بثته عن “الفساد في المؤسسة الدينية” العراقية.

وأصدرت الهيئة بيانا علقت فيه ترخيص عمل مكاتب القناة لمدة ثلاثة أشهر وجمدت أنشطتها لحين “إعادة تصويب موقفها”.

وطالبت الهيئة بـ”بث اعتذار رسمي من مكتب ادارة القناة في العراق لما تسببه البرنامج الذي بثته من ازدراء وإساءة لرموز وشخصيات المؤسسات الدينية”.

ودعت الهيئة القناة إلى “الالتزام بلائحة قواعد البث الإعلامي وعدم تجاوز مواده في تقاريرها المعدة عن الشأن العراقي”.

من جهتها ردت قناة “الحرة” ، على قرار السلطات العراقية منع مكتبها في العاصمة من مزاولة العمل لـ 3 أشهر، بعد بثها تحقيقا اعتبرته بغداد “مسيئا” لرموز ومؤسسات دينية في العراق، بالقول أنها “أنتجت عبر برنامج (الحرة تتحرى) يوم 31 أوت، تحقيقا استقصائيا منصفا ومهنيا ومتوازنا حول شبهات فساد في بعض المؤسسات في العراق”.

وأضافت أنه “وطوال فترة إعداد التحقيق، أعطى فريق العمل للأشخاص والمؤسسات المعنية الفرصة والوقت الكافيين للرد، لكنهم رفضوا ذلك”.

وأشارت إلى أن “إدارة القناة تؤكد أن الباب لا يزال مفتوحا للأشخاص والمؤسسات المعنية للرد على مضمون التحقيق”، مشيرة إلى “التزام قناة الحرة بالثوابت المهنية المتمثلة بالدقة والحياد والموضوعية”.

وشددت القناة على أنه “وفي ظل التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها المنطقة، فإن هناك حاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى إلى الشفافية والأمانة في الطرح الإعلامي”.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق