ميديا

مُلاك مجمع “الوقت الجديد” متهمون بالتآمر على الوطن

اتهم عضو هيئة إنقاذ مجمع الصحافة “الوقت الجديد”، كمال جفال، ملاك قناة دزاير وجريدتي وقت الجزائر الناطقتين بالعربية والفرنسية، بالتآمر على العمال والصحفيين من خلال محاولة إثارة الفتنة والتحريض سعيا لخلق أسباب تشجع الدولة على غلق القناة.

وقال جفال، في مقابلة بثتها قناة “دزاير” المملوكة لمجمع ETRHB الذي تديره عائلة علي حداد، أمس: “هناك مخطط دبر لاغتيال المجمع ليلة الأربعاء للخميس في المجمع  عقب التخطيط لنشر موضوع خطير يمس بالدولة ويحرض على الفتنة في جريدة وقت الجزائر، لو نشر ذلك المقال لتم إغلاق المجمع بشكل نهائي، ويقال بعدها أن الدولة هي التي أغلقت القناة وتضيع حقوق العمال وتشوه صورة الدولة التي ستصور على أنها دولة تنتهك حريات الإعلام والصحافة، لكننا تفطنا للمكيدة وقمنا بمنع نشر المقال التحريضي”.

وأضاف في ذات الصدد: ” منذ اليوم الذي أغلقت فيه قناة دزاير تيفي في 25 جوان المنصرم، كانت هناك نية لطرد 88 عاملا،  لكننا منعنا حدوث ذلك، كان يفترض أن يقوم بعدها مباشرة أحد إخوة المدير العام علي حداد بالإعلان عن قرار بيع المجمع لكنه لم يفعل، برمجنا موعدا للقاء معه من أجل الموضوع لكنه تخلف ولم يأتي، ثم بدأوا يكيدون للعمال وينشرون تصريحات كاذبة عن العمال والصحفيين من خلال استغلال قنوات أجنبية ومنظمات هيئات دولية، لإثارة البلبلة وتوجه بعدها اتهامات للدولة بالتضييق على الحريات”.

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق