ولايات

والي وهران يوضح

نشرت ولاية وهران توضيحا يخص الحادثة التي شهدتها مدرسة بن زرجب بين الوالي والأستاذة ر.سيديا على هامش افتتاح الموسم الدراسي.

وذكر البيان أن والي وهران تابع عرض الأستاذة بكل اهتمام، واضطر عند وصفها بان الطاولات تعود لعهد الاستعمار  للتوضيح بصفته ممثلا للدولة بأنه وصف غير ملائم وأنه لا يعكس – لا حقيقة ولا واقعا – المجهودات التي قامت بها الدولة الجزائرية منذ الاستقلال في جميع القطاعات، وأوّلها في قطاع التربوية الوطنية.

وتابع بيان ولاية وهران: “الوالي- ورغم قناعته بوجود نقائص في هذا المجال – أراد أن يبين من خلال موقفه هذا بأن رسالة المعلم هي رسالة تعليمية، تربوية وتوجيهية للرأي العام، وبالتالي يجبُ أن تكون في مستوى هذا السمو، لتعكس المجهودات الجبارة للدولة الجزائرية في قطاع ظلَّ يحظى بأكبر حصة من ميزانيتها في كل الظرف.”

وأوضح البيان أن وجود والي وهران في هذه المدرسة كان خصيصا من أجل معرفة مثل هذه النقائص، والعمل على رفعها وتقديم كل الدعم وتجنيد كل الوسائل الضرورية لتحسين ظروف تمدرس التلاميذ وعمَل المعلمين.

وتداولت صفحات وحسابات في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يتضمن حوار دار بين والي ولاية وهران، مع انتقاد ما اعتبره عدد كبير من المتابعين تعامل الوالي بازدراء مع شكوى المعلمة بخصوص وضعية المدرسة والطاولات وغياب المنظفات.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق