ولايات

نحو تنصيب أكثر من 900 كاميرا مراقبة بالبليدة

كشفت خلية الإعلام و الصحافة على مستوى أمن ولاية البليدة، أنه سيتم تنصيب أكثر من 900 كاميرا مراقبة مستقبلا و بشكل تدريجي عبر مختلف أحياء و شوراع الولاية، وهذا في إطار مشروع تنصيب 1287 كاميرا مراقبة
و أوضحت ذات المصدر، أن مصالح أمن ولاية البليدة، قامت لحد الآن بتنصيب 344 كاميرا و التي وضعت حيز الخدمة لتتواصل العملية بشكل تدريجي إلى غاية تنصيب 1287 كاميرا عبر مختلف أحياء و شوارع الولاية بهدف التصدي لمختلف أنواع الجرائم.
و أكدت ذات المصالح على أهمية هذه التجهيزات التي تعتبر من الوسائل الهامة التي تعتمد عليها مصالح الأمن في التصدي لكافة أنواع الجريمة و هذا لما توفره من رقابة مستمرة و دائمة ليلا و نهارا مشيرة إلى مساهمتها بشكل ملحوظ في تحسين الأداء الشرطي و الرفع من مردودية العمل الميداني.
و في هذا السياق تطرق ذات المصدر إلى مساهمة كاميرا المراقبة منذ تنصيبها في تحديد مرتكبي الجرائم خاصة أن أغلبية الجرائم تقع خلال الفترة الليلية و كذا التعرف على الأشخاص أو السيارات التي تكون محل بحث مشيرة إلى تمكن أعوان الأمن بفضل هذه التجهيزات من معالجة 28 قضية خلال سنة 2017 و هذا من خلال معاينة الجريمة قبل وقوعها أو توجيه الفرق العاملة في أقرب نقطة ممكنة بعد ملاحظة حركات مشبوهة.
و إلى جانب دورها الكبير في محاربة الجريمة تساهم هذه التجهيزات الحديثة في تسيير حركة المرور من خلال رصد نقاط الاختناق المرورية لاسيما في الأعياد والمناسبات أين تكثر حركة المرور و العمل على إعطاء توجيهات من أجل ضمان انسيابية حركة المرور هذا من جهة و كذا رصد مخالفي قانون المرور من جهة أخرى.

متعلقات

إغلاق