ولايات

عمال ميناء مستغانم يستأنفون العمل بعد 18 يوم من الإضراب

إستأنف اليوم، عمال ميناء مستغانم التجاري، العمل وعادت الحركة إلى مختلف أرصفة هذه المنشأة الإقتصادية الحيوية بعد إضراب دام 18 يوما.

وجاء في تصريح للمدير العام بالنيابة، نصر الدين صبان، لـ “وكالة الأنباء الجزائرية”، أن هذه العودة للعمل بعد إتفاق بين ممثلي العمال والإدارة المؤقتة لمؤسسة ميناء مستغانم مساء أمس الأحد بوساطة من المفتشية الولائية للعمل تضمن إنهاء الحركة الإحتجاجية التي شلت الميناء منذ 25 أبريل الماضي وفتح المديرية العامة بعد أسبوعين من الغلق القصري، وتضمن محضر الصلح بين الطرفين عدم متابعة العمال المضربين قضائيا وإداريا ورفع الأجور بنسبة 20 في المائة في حدود الإمكانات المالية للمؤسسة ودفع رواتب الشهر الحالي الذي يتزامن مع الشهر الفضيل وإيجاد طريقة لتعويضها في الأسابيع المقبلة.

كما إتفق الطرفان على عقد الجمعية العامة للعمال في أقرب الآجال من أجل تجديد الفرع النقابي للمؤسسة وإيجاد حلول تفاوضية لمختلف النقاط المهنية والإجتماعية التي رفعها العمال خلال هذه الحركة الإحتجاجية.

وأكد  صبان، أن النشاط عاد إلى مختلف مرافق المؤسسة بداية من الساعة السابعة صباحا وإستأنفت عمليات تفريغ البواخر الثلاث التي ضلت عالقة داخل الميناء بسبب الإضراب في إنتظار وصول ثلاث بواخر أخرى في الأيام المقبلة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق