ولايات

بلدية الجزائر الوسطى تدعو العيادات الخاصة وأطباء الأسنان لضمان المداومة

شددت بلدية الجزائر الوسطى على ضرورة فتح مقرات مخابر التحاليل الطبية والعيادات الخاصة أمام المواطنيين، في ظل إلإجراءات الوقائية التي اتخذتها البلدية للتصدي لانتشار فيروس كورونا المُستجد.

ويشمل الإلزام أيضا، حسب بيان للبلدية التي يرأسها عبد الحكيم بطاش اليوم، مراكز الأشعة وعيادات طب الأسنان.

ومن جهة أخرى، ذكر البيان بالسماح لكل التجار من فئة الخبازين بمزاولة نشاط بيع الحلويات بكل أنواعها.

وفي نفس السياق استثنى المصدر ذاته، مُصلحي العجلات من قرار الغلق على غرار أكشاك التبغ وبيع الجرائد.

كما توعد البيان كل من يُخالف هذه الإجراءات بسحب الترخيص منه ومتابعته قضائيا.

متعلقات

تعليق واحد

  1. بالنسبة للأطباء الخواص فإنهم قد بانوا على حقيقتهم بتخليهم عن واجبهم المهني في عز الأزمة و سيكتب عنهم التاريخ وستبقى وصمة عار ، على عكس ذلك فإننا نحيي كل العاملين في القطاع الصحي العمومي الذين كانوا في الصف الأول ولم يتخلوا عن واجبهم

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: