أخبار هامةولايات

بجاية: تعليمة الوالي التي تلغي هدم ميناء ابن جنرال (وثيقة)

أثار الميناء الجاف المشيد على حافة الطريق الوطني رقم 09 ببجاية، وبالتحديد بين جامعة أبوداو والثكنة العسكرية من جهة والمطار من جهة أخرى الكثير من الجدل على المستوى المحلي، نتيجة تشييده بطريقة غير قانونية ولوجود أخبار على أنه ملك لإبن شخص ذو نفوذ في الدولة. القضية خرجت للعلن بعد أن تحدث عنها رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة القوى الاشتراكية السيد “شافع بوعيش” من خلال صفحته الخاص على الفايسبوك دون ذكر مالك الميناء الجاف بالاسم، قبل أن يعود ويقول في تصريحات إعلامية على أنّه ملك لإبن جنرال متقاعد.

وتم تفجير الفضيحة بعد قرار من الوالي بهدم البنايات المشيدة بطريقة غير قانونية على الطريق الوطني رقم 09 وخاصة تلك المتواجدة أمام بوابة جامعة بجاية ( ملحقة ابوداو)، وذلك بموجب تعليمة رقم16/ 421مؤرخة في 17 فيفري 2016 موجهة لرئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية ” تالة حمزة”، وهو ما تم القيام به فعلا بعد هدم كل المحلات المشيدة بطريقة غير قانونية، قبل أن يفاجئ السيد الوالي ” أولاد صالح زيتوني” الكل بتعليمة أخرى تحمل رقم 16/574مؤرخة في 15 مارس 2016، والتي تلغي التعليمة الأولى، مما يعني إيقاف عملية الهدم التي كانت على مشارف بلوغ الميناء الجاف. القضية قديمة…جديدة رغم أنّ القضية أثارت ولا تزال تثير الكثير من اللغط في الشارع “البجاوي” هذه الأيام فقط، إلاّ إنها في الحقيقة قضية بدأت في عهد الوالي ” أحمد حمو توهامي”، الّذي يتهمه الكثير من المنتخبين في الولاية بأنّه كان على علم بوجود البناية غير المشروعة ورغم ذلك سكت عن الأمر. وفي حقبة الوالي الجديد “زيتوني” طرحت القضية من جديد بعد تراجعه عن هدم البنايات في تلك المنطقة وتوالي إصدار تعليمات بالهدم في أماكن أخرى، والتي شملت العديد من المباني كهدم منذ أيام مطاعم موجودة في حظيرة “موزاية”، وكذا توعد الوالي في وقت سابق بهدم كل البنايات المتواجدة على مقربة شواطئ “بوليماط”، وذلك في تصريحاته أثناء زيارة ميناء الصيد بـ “تالة ايلف”.

13059646_1016218291798022_1569167150_n

 

الوالي يهدئ الشارع في القضية

بعد أن عمّ الخبر في الولاية، وبدأ المجتمع المدني بالتحرك في كل من ” تالة حمزة’ و “أبوداو” وتهديدهم في مؤخرا بقطع الطريق الوطني رقم 09 في حال لم يتم هدم البناء المشيد، تدخل الوالي وتفاعل معهم حيث استقبل ممثلين عنهم قبل ان يتحركوا وقدم لهم حجة عدم تحرك مصالحه للهدم نتيجة وجود قضية “البناء غير المشروع” أمام القضاء في انتظار الفصل فيها. ونشير هنا إلى أنّ الدعوى تم رفعها من قبل رئيس بلدية “تالة حمزة” ضد مالك الميناء الجاف وليس من طرف الوالي الّذي يلزمه القانون بحماية “محيط مطار بجاية” (الميناء الجاف شيد على مقربة من مطار بجاية)، وهو ما يؤكده المرسوم التنفيذي رقم 13-23 المؤرخ في 22 جانفي 2013 الصادر في الجريدة الرسمية عدد 05 لسنة 2013 والّذي يحدد حدود محيط مطار عبان رمضان ببجاية. و تنص المادة 3 من ذات المرسوم على أن” يـــتـــولى والي ولايـــة بـــجـــايـــة حـــمـــايـــة هـــذا المحيط طبقا للقوانين والتنظيمات المعمول بها.”.

حديث عن صفقة سرية بين مالك الميناء…ومسؤولين في مؤسسة ميناء بجاية

أفادنا مصدر رفض الكشف عن اسمه أنّ هناك صفقة بين مالك الميناء الجاف “ابن الجيني رالبوسطيلة” ومسؤولين في مؤسسة ميناء بجاية، على استغلال هذا الميناء والتعاون معه، خاصة وأنّ الميناء الجاف المملوك لمؤسسة ميناء بجاية يشيد بدائرة ” القصر” والتي تبعد عن ميناء بجاية بحوالي 26 كلم، في حين يتواجد الميناء الجاف غير الشرعي على بعد 05 كلم وفي موقع استراتيجي على حافة الطريق الوطني رقم 09 الّذي يربط الولاية بسطيف وجيجل.

المواطنون…نتابع القضية ولن نسكت عن الفساد

في دردشة جمعتنا مع مجموعة من مواطني الولاية أبدى أغلبهم امتعاضهم من طريقة تجاوب المسؤولين مع القضية، وتهربهم من تحمل مسؤولياتهم مما دفعهم للتوجه لرئيس الجمهورية و مطالبته بالتدخل شخصيا ووقف ما يصفونه بالممارسات غير القانونية.

متعلقات

إغلاق