ولايات

الجيش يُطلق حملة للتكفل الصحي بمواطني المناطق النائية والحدودية

أطلق الجيش الوطني الشعبي يوم 11 نوفمبر الجاري حملة واسعة للتكفل الصحي بالمواطنين مست ولايات بشار، تندوف وأدرار، أين تم تسخير أطقم طبية مجهزة بكل الوسائل المادية والكفاءات البشرية، من أطباء مختصين تابعين للمستشفى العسكري الجهوي الجامعي ببشار، وفرق طبية من المستشفى المختلط بتندوف ومختلف وحدات الناحية.
وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني فإن “حملات التكفل الصحي بالمواطنين القاطنين بالمناطق النائية بإقليم الناحية العسكرية الثالثة ببشار، جاءت تطبيقا لتعليمات القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي المتعلقة بضمان التغطية الصحية للمواطنين ، لاسيما المتواجدين على مستوى المناطق النائية و الحدودية في جنوبنا الكبير ومواصلة للجهود المبذولة في مجال المساعدة الطبية في مختلف النواحي العسكرية”.
وأشار البيان إلى أن “انطلاق الحملة الصحية كانت على مستوى كل من، منطقة الرصفة الطيبة ببشار، ومنطقتي بوبرنوس وحاسي خبي بتندوف، حيث سمحت لمواطني تلك المناطق من الاستفادة من مختلف الفحوصات العامة و المتخصصة وخدمات طبية راقية
وستشمل هذه الحملة خلال شهر نوفمبر، مناطق حاسي المير ببشار، تافقومت وبوطبيقة وأم لعسل بتندوف، بالإضافة إلى منطقتي عين بلبال ومطريون بأدرار، وستستمر بشكل دوري طول السنة، ليستفيد منها كل سكان المناطق النائية والحدودية بالناحية العسكرية الثالثة، يضيف البيان.

????????????????????????????????????

 

????????????????????????????????????

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق