اقتصادحواراتريبورتاج

محمد بايري لـ”سبق برس”: “الأفسيو سيكون القوة الضاربة..وانتظرونا بعد 15 يوما”

وصف نائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات محمد بايري، تحول ” الأفسيو” إلى نقابة تعنى بالدفاع عن منظمات أرباب العمل بـ” الخطوة الايجابية” التي شأنها المساهمة في صناعة القرار مستقبلا، كاشفا عن إمكانية حصولهم على ترخيص نهائي في مدة لا تتجاوز 15 يوما.

وقال محمد بايري في تصريح خص به “سبق برس” يومين بعد الجمعية الإنتخابية التي جددت الثقة في علي حداد رئيسا تجمع لرجال الأعمال في الجزائر، إن اعتماد “الأفسيو” كنقابة بصفة رسمية هي خطوة مهمة ستجعل من هذا الفضاء أكثر فاعلية مستقبلا من خلال مشاركته في صناعة القرار خاصة ماتعلق بعلاقته بالحكومة وتأثيره في قرارات اجتماعات الثلاثية قائلا في هذا السياق: “كنا في وقت سابق نحضر مثل هذه الاجتماعات كمدعوين فقط اما اليوم، بعد اعتماد النقابة سيكون لنا دور هام وفاعل في تقديم الاقتراحات والمشاركة في تفعيلها”، وتابع مالك مجمع إيفال قوله “سنكون قوة ضاربة مستقبلا وسيكون لنا تأثير مثل جمعية ارباب العمل الفرنسية ميديف”.

وبخصوص تاريخ حصولهم على الترخيص النهائي توقع- محدثنا -أن يكون جاهزا في اجال اقصاه 15 يوما “، مؤكدا أن العملية تمر بعدة مراحل حيث تكون البداية من وزارة الداخلية والجماعات المحلية التي ترسم هذا القرار، وبعدها وزراة العمل التي تمنح الترخيص النهائي لإنشاء نقابة.

وبشان أول نشاط ستقوده النقابة بمجرد إعتمادها قال محمد بايري إن أعضاء المنتدى سيجتمعون بناءا على تو‘صيات رئيسها علي حداد من أجل بلورة اقتراحات وتبني توصيات من شأنها المساهمة في عمل النقابة مستقبلا.

للإشارة فقد تم أمس الإعلان الرسمي على تحول “الأفسيو” إلى نقابة لأرباب العمل تُعنى بالدفاع عن منظمات أرباب العمل وتم خلالها انتخاب علي حداد لعهدة ثانية على رأس المنتدى.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق