حواراتريبورتاجسياسة

بن عبو تُرافع لحوار لا يُقصي “أحزاب الموالاة”

دعت عضوة لجنة الحوار والوساطة، فتيحة بن عبو، لعدم إقصاء أطراف العملية السياسية مهما كانت التيارات التي تنتمي لها من أجل ضمان نجاح الحوار.

وتكشف بن عبو في حوار مقتضب مع “سبق برس” أن اللجنة التي تشكلت يوم الخميس ستشرع الأسبوع المقبل في لقاءات مع رؤساء الأحزاب وممثلين عن المجتمع المدني.

من إختار الشخصيات التى إجتمعت ببن صالح ؟

لا بد من تقديم توضيح قبل هذا، لقد إجتمعنا ليلة الثلاثاء الماضي في فعاليات المنتدى المدني للتغيير بمقر جمعية ندى لحماية الطفولة في العاصمة، بغية النظر في مسعى الحوار الوطني الشامل  الذي كشف عنه منسق المنتدى المدني للحوار عبد الرحمان عرعار الأسبوع الفارط، حيث قام المنضوون تحت فعاليات المجتمع المدني بتزكيتي ومن رافقني، لقيادة الحوار، وعليه قررنا في سياق التحضير للإنطلاقة الجدية والفعلية للحوار التواصل مع رئيس الدولة عبد القادر بن صالح من أجل توفير جو سياسي ملائم لقيام هذا الأخير، بأخذ ضمانات حقيقية تضمن تجسيد المطالب الشعبية.

هل قائمة الستة نهائية أم سنرى شخصيات أخرى إضافية لقيادة الحوار ؟

عندما تمت تزكيتنا من قبل من حضروا الإجتماع في فعاليات المجتمع المدني، كنا 8 أشخاص منهم الستة الذين الذين إجتمعوا اليوم برئيس الدولة، إضافة إلى ناصر جابي وإسلام بن عطية، إلا أنهما تراجعا عن مرافقتنا إلى مقر رئاسة الجمهورية في آخر لحظة، كما أن القائمة ليست النهائية وستكون هنالك إضافات مستقبلا.

ما هي الآليات التي ستعتمودنها لإدارة الحوار ؟

الحوار سيكون جامعا وشاملا، كما أننا سنشرع هذا إبتداءا من الأسبوع القادم في تنظيم اللقاءات مع رؤساء الأحزاب وممثلي المجتمع المدني من أجل مناقشة ووضع النقاط على الحروف فيما يخص قيام الحوار بهدف الوصول إلى حل، كما سنكشف في الأيام القادمة على الخارطة الرسمية التى سننتهجها بالضبط.

هل سيكون حواركم حكرا على المعارضة فحسب أم ستُشاركون أحزاب الموالاة أيضا ؟

من وجهة نظري الشخصية أرى أن يكون الحوار الشامل إسم على مسمى فلا يقصي أحدا من أبناء الجزائر مهما كانت إيدبولجيته أو التيار الذي ينتمي إليه، حتى يكون حوارا جاديا ذو مخرجات فعالة ومجدية يمكن لها أن تخرج البلاد من هاته الفترة العصيبة التى تمر بها البلاد.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق